الخصّاؤون

كل واحد فينا في حياتو اليومية يقابل ناس و يحكي مع ناس و يضحك مع ناس و يفدّ من ناس , بالنسبة ليا اللي يفدّوني اكثر مللي يفرهدوني بون هاذي مشكلة شخصية نجّم نمشي على خاطرها لطبيب نفساوي لكن نعرف روحي باش نفد كي نجي باش نكّط 40 دينار من غير ما نحسّ بتحسّن فوري لحالة إرتفاع الفدة اللي عندي و المصيبة اللي مكثرية العباد اللي يفدوني هوما عباد ما عندي بيهم حتّى علاقة كان زهري المـ.يك اللي جمعني بيهم في ساعة "داعرة" يعني قليل وين نلقى الفرصة للتعبير عن مدى تفديدهم ليّا.
و من أكثر العباد اللي يطلعولي الدم و غيرو من السوائل لراسي هوما "المنشّطين متاع الكيران" و هاذم تلقاهم ديما بحذا الشيفور متاع الكار تحت بلاكة "ممنوع الحديث مع السائق" و يبدى يشارك في المهمة التنظيمية لحركة الرّكاب في الكار : في كل محطّة يدور يقابل الراكبين الكل و ياقف كيما ّّّالـ" chef d'orchestre " و يبدى : اهبط إنتي منّا, اطلع إنتي من غادي, ديماري يا حمادي هاو شعل الضو لخضر, إ لخ.... و يستعمل يديه بالطبيعة باش يحسن توجيه الركاب بالكشي واحد منهم نسى منين الباب متاع الهبوط ( اللي هو بالطبيعة الباب الأقرب و بول عليهم البلايك) معناها واحد لا يزي الضيق و التضييق والدز و المرج في الكيران و زيد معاهم العلل هاذم..الحاصيلو جاب ربّي ما نركب في الكار كان كي نجي ماشي للفاك
و ما نعاني من الحكاية هاذي كان مرّة او مرتين في الجمعة.
نوع آخر ينفخهوملي إلى حدّ النخاع هوما اللي كي يسئلك على واحد او حتى يسئلك على روحك وين ماشي و تجاوبو بـ"ماشي بقضية" يقلّك شنية القضية؟ تي دين والديه ماو كان جا عينك باش تحكيلو بالتفاصيل راك قتلو ملّول و رتّحتو و رتّحت روحك من النفخان الزايد... و اللي يزيد يشعل الطين بلّة هو اللّي النوع هذا ينجم يجيك حتى لدارك و يدق عليك الباب و يقيّمك من بلاصتك و مبعد يكسّرهولك بالحوار التافه و الاسئلة البهيمة متاعو.
بون هذا التكريز متاع الشارع و مازال ثمّة امثلة أخرى لكنها غايبة على بالي توّة و هذا من حسن حظّي. و زادة ثمّة عباد أخرين مكرزين و منفخين كما لم يكن أحد و هاذم نلقاهم في الـMSN او الفايس بوك و غيرو من برامج او مواقع الحوار الفوري حيث يجي واحد و يقلّك: ?slt,cava ؟ تقلو ?wé et toi يقلك je v bien و مبعد يسكت شوية و يقلك ?alors koi de neuf تقلو? rien de sepecial et toi يقلك rien وو مبعّد يسود صمت رهيب وتستنى شوية وفي لخّر تكفر عليه في قلبك و ترجع للّي كنت فيه... لا محالة انا ما قلتش ما تحكي مع العباد كان في المصالح و القضيات لكن الحوارات من النوع هذا يفسدو اخلاق العبد و تراصيلّو يقول في كلام يفطرو في رمضان الجّاي و اللّي بعدو.
و من تكريز الانترنات زادة يجيك واحد و يقلك فادد هات سيت باهي نبربشو نقلو شنوة تحب بالضبط يقلي هات حاجة و أكهو, ديراكت انا نبعثو لهنا...
الحاصل الإنسان هو بطبيعتو كائن مُكرز او كرّوزي وساعات الزوز فرد وقت و كل واحد و تكريزو كيفاش يجي وحاجات يبانو عاديين عند زيد يطلعو العصب عند عمْر و كي يجي عمْر يحكي عليهم يطلع لزيد العصب وآش باش يفضّها وقتها... لكن ما ننساوش اللي التكريز يتسمى من احسن الحوافز للإنسان اللي تخليه يحب يبدّل حياتو و يحسّن من وضعيّتو و الله لا يكرّز مومن في ساعة سعيدة

هناك 4 تعليقات:

  1. ya3tek essa7a

    ردحذف
  2. غير معرف18/12/08 16:53

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  3. غير معرف16/8/09 12:46

    ana ma 9rit hal lmouwacha7 ken karrezt w hani mechi na3mel fi zguenn, malla takrizz, 3lech tfakker fiyya sa7bi!

    ردحذف

علّق على ما خلطْ... و بالطبيعة أيّ تعليق يحتوي على عبارات منافية للأخلاق الحميدة او منافية لأي نوع آخر من الأخلاق سيتمّ محْقُه...وشكرًا

Je traduis :

5alli commentaire(s) 3la ma 5latt et biensur ay commentaire(s) mouch bèhi yetfasa5...merci