الصبّاط أصدق إنباء...

توة نورمالمون الصبّاط هو المقر الرسمي لأي حاجة خايبة, بدايةً من الساقين الناتنة حتّاكشي الاخلاق الفاسدة لكن البارح 14/12/2008 قام صحفي عراقي بتغيير هذا المفهوم و اصبح الصبّاط رمز للوطنية حيث قام بإلقاء صبّاطو على بوش في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي و كانت ردة فعل بوش حسب موقع العربية : الرئيس الأمريكي رد بابتسامة وقال: "لم أشعر بأدنى تهديد"

و يضهرلي باين من وجهو اللي ماهوش حاسس بحتّى شئ










و حكاية الصبّاط هاذي هي آخر حاجة طاحت على بوش بعد الأزمات و المشاكل اللي هبطو على راسو و راس العالم الكل و لهنا نستحضر فازة في "كلام الليل"
- شنوة الفرق بين الشعب اللي تحبو و اللي ما تحبوش؟
ـ بوش !

و قد أثارت الفازة هاذي برشة ردّات فعل بين العباد و يمكن إعتبارو "خبر الأسبوع" :


بون انا قعد عندي سؤال واحد يدور في مخّي , قداش باش يولي سومو الصبّاط ؟؟

هناك تعليقان (2):

  1. هيا جاتو باللطف: صباط "وطني" خير من كعبة عظم "فاسدة" أو كعبة طماطم "خامجة"!!!

    ردحذف
  2. 7abbitha tji fi wejhou ama satrou rabbou tla3 wlidha

    ردحذف

علّق على ما خلطْ... و بالطبيعة أيّ تعليق يحتوي على عبارات منافية للأخلاق الحميدة او منافية لأي نوع آخر من الأخلاق سيتمّ محْقُه...وشكرًا

Je traduis :

5alli commentaire(s) 3la ma 5latt et biensur ay commentaire(s) mouch bèhi yetfasa5...merci