زڨوڨو بلا حدود...

نقرى توة في الصباح كاتبين اللي تونس إستوردت 50 طن من الزڨوڨو !!!!!!!!و ذلك لإقتراب المولد...
يعني نحنا ما عندنا حتى شي ناقص كان الزڨوڨو...
كل واحد في دارو عندو براميل متاع زيت زيتونة...
الشعب ماعادش عندو حتى إحتياجات تتطلب فلوس و ميزانيات ، اهوكة في عوض كدس الفلوس الي عندنا يخزز في الخزنة ، نمشيو نشريو بيه خرى الزڨوڨو...
اللي يقرى الخبر و ما يعرفش شنوة هو الزڨوڨو ، اتو يسخايلو حاجة اساسية و حيوية لا تستقيم الحياة بدونها و هو جرد كعابر يطيبو بيه ماكلة إختلفت الآراء حول مدى بـنّتها لكن كلنا متفقين انها ميهاش لازمةخاصة و انها مرتبطة بعادات و تقاليد بالية...
ثمة الكاسات القديمة متاع نحنا توانسة و عادات و تقاليدنا...اما زعمة و طنيتنا تتمثل في ماكلتنا؟
زعمة رموز الوطنية متاعنا ،اللي إكتسبو مكانتهم في التاريخ و قبل ذلك حفرو اساميهم في مخاخنا و ساعات في قلوبنا.. عملو هذا بماكلة العصيدة و الكسكسي بالعصبان...
و زعمة كي نبدى انا نبيع في وطنيتي بالفاسيليتي عبر تتبيع البلاد الفولانية و التطبيع مع بلاد اخرى.. باش تشفعلي صحفة العصيدة؟؟
يعني فلوس رماوهم في التراب و بالو عليهم من فوق....
انا ما نجمش نزيد نحكي لظروف خاصة بيا لكن تنجمو تقراو الكلام اللي قالتو صاحبة المقال هذا

هناك 10 تعليقات:

  1. ههههه الله يتولّاك نضحك بالدموع، أنا انحب عصيدة الزقوقو و وطنيتي متمثلة في العصيدة والعصبان ومشموم الفل ههههه

    ردحذف
  2. التوانسة العيد ما يعرفوه كان بالتمخميخ و الإستهلاك... ومن بعد يقلك مناسبة للتواصل و التراحم !

    ردحذف
  3. @هناني : والله انا بيدي كي قريت مللول مشيت بالضحك و زدت ضحكت كي قعدت نحكي مع العائلة عالفازة (ثمة ميتينڨ عائلي الليلة و المتينيڨ هذا هو الي كان السبب في عدم تمكني من كتابة التدوينة مرتاح)

    @باندي : هههه كلامك صحيح ماو نحنا ما نتلمو كان في التمخميخ...

    ردحذف
  4. و مع ثقافة الزقوقو زيد ثقافة العيب و مش باهي و تحب جيراننا يعايرونا على خاطر ما ذقناش سي الزقوقو و ركز على كلمة سي على خاطرو ولّى مادة أساسية لا غنى عنها و من خلال الزقوقو نحددوا شكون عايش فوق خط الفقر و شكون تحتو و المعيار هو الزقوقو بالتأكيد.

    ردحذف
  5. قبل كانت الناس الهاي تعمل عصيدة البوفريوة، والنس الزواولية تعمل عصيدة الزقوقو.. عاد جاء عام الزقزقو ما فمّاش ، وقبل بنهارين توجد بسوم أغلى من البوفريوة، ومن وقتها ولّات عصيدة البوفريوة متاع عندكش عندي وعصيدة الزقزقو هي الهاي

    ردحذف
  6. و شنوة المشكل في انو الدولة تستورد هي الزقوقو و بالتالي تتحكم هي هي السوم متاعو اللي نسبيا يمكن يقعد في متناول المواطن البسيط لو كان نقارنوه بالسوم متاعو في حالة لو تمكن ما يعبّر عنو بالقشارة في تجترة المنتوج هذا... و زيد في الأول و الآخر ماهي تفتوفة فلوس بش تدخل لخزينة الدولة (و زيد المنتوج ترويجو مضومون ومدخولو اكيد) ...

    و زيد بالنسبة لحكاية الاولويات... عند برشا عباد، و منهم انا كمثال... عصيدة الزقوقو تعتبر م الاولويات الأساسية اللي يلزمها تتوفر في المولد طلع سومها و إلا هبط

    و موش لازم نقارنوها بالزيت زيتونة و المواد الاخرى لأنها كل حاجة في حساب و كل حاجة في باب

    ردحذف
  7. المشكل هو ربط كل اعيادنا و مناسباتنا بكروشنا و بالنسبة لعشّاق الزڨوڨو ينجموا يطيّبوه و ياكلوه في اي وقت و تولي ماعادش ثمة مشكل متاع إرتفاع اسعار و لا إحتكار...
    اما اللهفة الزايدة متاعنا هي اللي تخلّي التجار يخمموا باش يرفْعو في سومو و يلزّو الدولة على توريدو...

    ردحذف
  8. اخر حاجة لازم يفكرو فيها هي استيراد الزقوقو....سمعت الي علماء بيواوجيا طليان
    توصلو الى بذور قمح معدلة تعطي منتوج حتى في مواسم الجفاف
    هاذي عموا عليها والعالم يتخبط في ازمة جوع يعني تحقيق الاكتفاء الذاتي
    في الزراعات الاساسية هو الي لازم يكون الاهم ..و هما يستوردوا في الزقوقو
    لاعياد دينية حتى انو المؤرخين ماتفاهموش عالتاريخ الصحيح للمولد
    كان جاء عيد الزقوقو اربع ولا سبع مرات في العام راهو عملولوا وزارة و دمجوها
    مع وزارة التعمير ههههههههه
    ايا في لمان

    ردحذف
  9. tu es contre le zgougou qui est pour le mouled du raasoul, donc tu es kèfer !

    ردحذف
  10. اي كافر بيه عيد الزڨوڨو خاصة كي يبدى مستورد....

    ردحذف

علّق على ما خلطْ... و بالطبيعة أيّ تعليق يحتوي على عبارات منافية للأخلاق الحميدة او منافية لأي نوع آخر من الأخلاق سيتمّ محْقُه...وشكرًا

Je traduis :

5alli commentaire(s) 3la ma 5latt et biensur ay commentaire(s) mouch bèhi yetfasa5...merci