حكاية تنجّم تصير لأي واحد...

تي ماو مرة و انا نحوّس في البلاد على غير هدى و قاعد نستمتع بكل ما أوتيت من نظر ببلادي و يا لها من بلاد كيما قال لآخر... فجأة لقيت روحي نسوق في في كرهبة مرسداس فيها اللي يزهّز 10 ديار من تلافز و كليماتيزورات و فريجيدارات... و انا من الأشخاص اللي كي تجيهم نعمة ما يقولوش "من اي لي هذا", اهوكة نستعملها و نستغلّها إلى ان يأتي ما يخالف ذلك...
عاد بعد الدلال و العزّ هذا الكل اللي جا من حيث لست ندري , جاو برشة كراهب من فصيلة المرسداس و اخواتها دارو بيا و حصروني في وسطهم و معاهم موتورات كبار يسوقو فيهمجماعة من قبيلة بني عملاق...الحاصل باينة موكب متاع مسؤول مهم ما يطيحش على وزير في اسوء الحالات..
انا تفجعت وخفت لا ناقف نضرب كرهبة منهم و تراصّيلي متهم بمحاولة إغتيال مسؤول و قلب نظام الحكم و غيرها من التهم اللي تقعّد على شقف...,
تقعّد على شقف مكسّر...عاد رصّاتلي نتبّع فيهم هوما يمشيو يسار نمشي معاهم , يمشيو عاليمين نمشي معاهم...
انا عجبتني الحكاية مبعّد بما انو اول مرة نسوق في كياس فارغ ما فيه كان كرهبتي و الموكب اللي معايا و زيد نمشي دون الإهتمام بإشارات المرور حيث البلايك متاع السّتوب و تحديد السرعة الكل تنحّاو, الأضواء الكل ولاّت خضرا......يعني مواطن و تحلّو في الجنّة اوتوروت
بعد كل هذا وصلت لبلاصة كلها قصورات و حدائق و هيلمان غريب لم تراه عين و لم تسمع به أذن و لم
يخطر على قلب بشر...الحاصل عاملين "جنة bêta" و مبعد كي هبطت من الكرهبة جاوني برشة عباد و كلهم يرحبو بيا و يقولو في برشة كلام ببرشة لغات و لهجات فهمت منهم كان ": مرحبا بك في بلدك الثاني سيدي الرئيس, اهلا بك مرة اخرى سيادة الزعيم القائد..." هزّيت راسي الفوق لقيت شوليقة كبيرة مكتوب عليها : "القمّة العربية الإستثنائية في دورتها الرابعة عشر" و بما اني سمعت نفس الكلام يتقال للعباد الكل اللي بحذايا فهمت اللي كلهم رؤساء و انّو الإجتماع هذا يحضروه كان الرؤساء العرب. و ما اكثرهم ها الرؤساء و لهنا نشكرو بالطبيعة الإستعمار اللي جعل عدد الدول هاذي اكبر من عدد المدارس الإبتدائية بتشيكوزلومانيا و خلّى الواحد لازمو 20 سنة باش ينجّم يحفظ اساميهم و اسامي رؤسائهم.
عاد دخلت مع زملائي الرؤساء لقاعة كبيرة و لقيت طاولة كبيرة محطوط عليها الاف مؤلفة من اصناف الماكلة... كي تغزر بركة لانواع اللحوم الموجودة تقول بيلفيدار كامل مذبوح...و بعد ما كلينا, قمنا و دخلنا لقاعة اخرى اكبر فيها طاولة مستديرة و بحذا كل كرسي من الكراسي الدايرة بيها ثم
ة علم مركوز, عاد انا قعدت نلوّج على علم يشبّه للعلم اللي كان على الكراهب اللي رافقتني مللول و مشيت قعدت بحذاه و لقيت ورقة حاضرة فيها ملخّص للقرارات اللي باش ياخذوهم بعد الإجتماع. عاد قلت في قلبي "آش مجيّبني انا كي هوما صايي خذاو قرارات!؟"و زيد مالقيتش اي تاريخ مكتوب على الورقة او حتى مجّرد تذكير بعدد الدورة اللي تم فيها أخذ القرارات هاذي. يعني ان هذه القرارات صالحة لكل مكان و زمان و ما تتبدّلش تحت اي ظرف من الظروف...
ثم بداو الحضور بإلقاء كلماتهم الواحد تلو الآخر. و يحرز انا اوّل مرّة نحضر معاهم , سينون راني حلفت اللي كل واحد من الرؤساء و الزعماء قاعد يعاود في نفس الكلام و الخطاب اللي قالو المرة اللي فاتت...
المهم كي جا دوري انا باش نحكي تربثت و مالقيت ما نقول... و مبعّد إسترجعت طرف ثقة في نفسي و قلت لروحي انا حفظتو كلام الرؤساء في المؤتمرات و الإجتماعات من خلال تجاربي مع شرائط الانباء و خلاف هذاكة لاحظت اللي كل وقفة متاع رئيس لإلقاء كلمتو تمثّل الإعلان عن موعد القيلولة لباقي الرؤساء يعني ماهمش باش يركزو معايا برشة...
لذلك
خذيت نفس عميق و :
بسم الله الرحمن الرحيم ...
ايها الإخوة الزعماء...
ايها الإخوة اشكر لكم حضوركم لهذه القمة الإستثنائية و اوجه تحية لكم و لشعوبكم المقدامة على وقفتكم المتضامنة مع كل ما يحصل لنا من مشاكل و ازمات من جرّاء الحسد الذي يتوهج في قلوب اعدائنا...
هؤلاء الاعداء الذين حاولوا إضعافنا بمحاولاتهم المستميتة لتنغيص حياتنا و حياة شعوبنا الخالدة...
هؤلاء الاوباش الذين.............
هؤلاء الكلاب الذين..............
هؤلاء الـ.......
(حاسيلو حكاية 23 جملة كلها تبدى بـ"هؤلاء" و و تحمل نفس المعاني ...)
ايها الإخوة الزعماء...
ايها الإخوة لن اضيّع وقتكم و وقت شعوبنا في هذه الحظات الحاسمة من تاريخ الأمة العربية بتطويل و تمغيط الخطب بالمقدمات و الديباجات الخاوية...بل ساختصر كلامي:
إذن بإسمي و إسم شعبي و إسم كل عربي ادين و اندد و اشجب و استنكر و ارفض كل الذي فعله الأعداء بنا في لحظة غدر... و اتضامن و اتعاطف مع كل ضحايا هذا العدوان الغادر...
و آخر قولي لكم شكرًا على الإستماع و حسن المتابعة و لي بكم لقاء في التنديد والشجب القادم..
انا دوب ما كملت الخطاب متاعي و بداو باقي الرؤساء يصفقوا لين بحّت حناجرهم... ثم قام واحد قال الكلمة الختامية و تم الإعلان على نهاية الڨمّة و بداو الرؤساء يحكي
و في مسائل جانبية تهمهم هوما كأشخاص فقط بحكم العلاقات الوطيدة اللي تربطهم ببعضهم ...
و بحكم طبيعتي المتلِّّفة للشؤون الخاصة بالاخرين, ديراكت قمت و روّحت فرحًا مسرورًا...لكن خذيت قرار باش ما عادش نحضر حتى قمّة عربية و الحمد لله لتوّة مازلت محافظ عليه القرار و ما تراجعتش فيه...


هناك 6 تعليقات:

  1. enti 5dhitou 5dhitou el 9ara, 3ad 9oltelhom kelmtin fel 3dham w akahaw famèch méyfi9ou
    ama za3ma mézèl 3indhom 3dham yééééé dhnoubii?????

    ردحذف
  2. موش مني يا طمطومة لكن عند العرب اللي يلبس كوستيم كيما اللي انا كنت لابسو و يركب في كرهبة هكاكة... يتبرمج باش يقول الكلام هذاكة

    ردحذف
  3. w enti èch mlabsek f 7wèyej ennes :pppp

    ردحذف
  4. "عاد بعد الدلال و العزّ هذا الكل اللي جا من حيث لست ندري"

    خاطيني انا D:

    ردحذف
  5. الحاصيلو تمشيش بعد "الڨمّة" هذى تستحوذ عليك الافكار الهدّامة وتعمل تحوير دستورى زاده انت وتطلب استفتاء ونبداو عاد اناشدو اناشدو اناشدو وانت تتجبّد كى الاستيك ههههههه قول عليك واحد حاشم قاعد في عرس وهوما يهبطو فيه يشطح وهو شاهى اما ينكس وكل ما يبعدو من بحذاه يقول ماصاب يعاودو يحاولونى هههههههه
    عندى سيكونس بتاع فلاق تحكى على النوع متاع التنديد والشجب بصراحة توة كان تمكنت من انى نحطها في المدونة نهديهالك ...الخ الخ الخ

    ردحذف
  6. مرسي على الكادو حتى قبل ما ناخذو... و نعرفو فلاق ما يرحمش كي ينقد حاجة

    ردحذف

علّق على ما خلطْ... و بالطبيعة أيّ تعليق يحتوي على عبارات منافية للأخلاق الحميدة او منافية لأي نوع آخر من الأخلاق سيتمّ محْقُه...وشكرًا

Je traduis :

5alli commentaire(s) 3la ma 5latt et biensur ay commentaire(s) mouch bèhi yetfasa5...merci