مُـبـيـدِيّـات

يظهرلي اللي اغلبكم و يمكن كلكم سمعتو بالهدرة متاع المبيد الفايسبوكي و مثيلاتها من الصفحات و المجموعات، حيث يقوم بعضهم مع بعضهم الآخر بترصد البروفيلات اللي ما تعجبهمش و يحرضو الاتباع متاعهم بالمساهمة و لو بكليك في تدمير البروفيلات هاذي و طبعا ان لم يساهموا فذلك قلة ايمان منهم لعلهم يعلمون... و لقات المجموعة تجاوب كبير من بعض الناس المغرومين بالاستمناء الجهادي و شمروا على صوابعهم و بداو يكيلون الكليك تلو الكليك للبروفيلات و دمروا بعضها تدميرا..

و هذا تصرف ينجم يعكس نوعية الحياة اللي عايشينها -او يعانيو منها- العباد هاذوما سواء في الدنيا او في العالم الافتراضي، حيث من بين كل النشاطات -ما خفي منها و ما ظهر- اللي يمكن القيام بها في الانترنات او في الحياة الدنيا ما اختارو منها كان القيام بالابادة الفايسبوكية ... رغم علمهم و علم من اوحى لهم بالحكاية هاذي، انه كان قامو يصليو او حتى يختموا القرآن سواء بالقراءة او بـ CTRL+A في باج وورد, فيها اجر اكبر من كليك يساهم في تدمير بروفيل ما يخسر عليه عليه مولاه باش يرجعو كان بضع كليكات فقط...

و الهيستيريا هاذي فكرتني في حكاية "سحرة سايلم" اللي صارت عندها اكثر من 300 سنة في امريكا، حيث قامت وحدة اسمها ابيغيل ويليامس و عمرها 12 سنة -يظهرلي انداد "عـقـلـيًّّــا" هي و صاحب فكرة المبيد- باطلاق اتهامات عشوائية بالسحر/الكفر على جيرانها للهروب من عقاب عمها اللي فاق بيها تشطح مع صديقاتها عرايا في الغابة.. و طبعا العقاب كان سيكون شديد لانّو الستريبتيز في الهواء الطلق كان يُعد في ذلك العصر ضربا من ضروب السحر و الشعوذة. و بدات ابيغييل تبارتاجي في اسامي اعوان الشيطان في ساحة المحكمة و قام القضاة و جمع من الاغبياء بتصديق كل اتهام قالتو و كانه وحى يوحى دون البحث و لو عن دليل واحد يدين او يبرّئ المتهمين.. و كانت النتيجة اعدامات بالجملة لكل من تم نطق اسمه على لسان الفرخة ابيغييل.. الا بعضهم من رضى ان يعترف بممارستو
للسحر و يعيش نتيجة لذلك في عار سرمدي هو و عيلتو..

انا بالطبيعة ما نقصدش ان ايقاف بروفيل يساوي اعدام شخص.. ديجا اذا كان ثمة شكون يستخايل ان تدمير بروفيلو او بروفيل غيرو هو حاجة كبيرة، من الاحسن ليه ان يعاود يريفز روحو بالكشي لازمو يعمل طلة عند طبيب نفساوي..

لكن المكرز في الامر هو كيفاش الغباء يتعاود هو نفسه ,او على الاقل على نفس القافية, عبر التاريخ مهما اختلف الزمكان و العناصر المكونة لهذا الغباء. و انا لتوة لا فهمت علاش كي يحضر الدين ، اغلب العباد تتبلوكى و تفقد ما كُتب لها من قدرات عقلية و يدخلون افواجا افواجا في ممارسات غبية تسيء اليهم اكثر مما تنفعهم و تنفع "قضيتهم"..
و توة كي واحد برّاني يرى الحالة هاذي و يرى التصرفات هاذي زعمة شنوة باش يقول ؟ و كيفاش باش يوصف الروح النقاشية متاعنا.. ؟ و انا ما قلتش هكة لاهتمامي الكبير بالـ"برّاني" و خوفي على احاسيسو و مشاعيرو.. لكن بين الفينة و اختها, ماذابيه الواحد ياقف في البلكون و يشوف روحو كيفاش يمشي في الشارع باش ينجم يعرف ديفواتو شنوة.. و ما يبداش كيما سسمو اللي يمشي دراكيفاش و يسخايل روحو دراشنوة..

لو كان اي واحد من المُبيديست، يغلط نهار و يجرب يحكي مع روحو على روحو كيفاش يبدى يتهافت على البروفيلات المحطوطة في الصفحات هاذي و يسينياليي فيهم ورا بعضهم، اتو يحس بالاشمئزاز من الانحطاط اللي وصلو في اختياراتو لنشاطاتو.. و يمكن زادة يستوعب مدى الانحطاط اللي تسبب فيه لصورة المقدس متاعو اللي هو كان مللول ناوي يدافع عليه...
لانّو في اغلب الاحيان رقيّ الاسلوب يساهم في اظهار رقيٌ الغاية و ساعات زادة...

انّستو

هناك 16 تعليقًا:

  1. غير معرف13/4/10 22:22

    لكن المكرز في الامر هو كيفاش الغباء يتعاود هو نفسه

    ردحذف
  2. الحكاية فيها إن..

    أنا زادة واحد مالمستهدفين كما برشة مدونين ...
    نتصور محاولة من جهة معينة لخلق تكتلات بين المدونين... ولى بكل بساطة بهامة وتفوريخ

    ردحذف
  3. كلام معقول ما اقدرش أقول حاجة عنه كيما قالت ليلى مراد (كان مازالت نتذكر بالصحيح). لكن ما نتصورش المشكلة فينا أحنا وحدنا، نتصور اللي البهامة هذه موجودة عند الشعوب المعادية، آش خلاها معادية (و ما فينا ما يتعادى). زادة ما نتصورش قاصرة على الدين، انما لكل ما هو مخالف. على كل نفحة و تروح نتصور.
    بارك الله فيك على المقال.

    ردحذف
  4. غير معرف6/12/10 19:47

    حسنى مبارك يقدم غاز مصر هدية لدعم إسرائيل و مصر تخسر حوالى 100 مليار دولار فى 20 سنة لأسرائيل !!!

    التقت شبكة الإعلام العربية "محيط " مع السفير إبراهيم يسري مساعد وزير الخارجية ومدير إدارة القانون الدولى والمعاهدات الدولية الأسبق بوازرة الخارجية وكان هذا الحوار ...

    لعل أزمة الأنابيب الموجودة حاليا حيث يتعذر علي المواطنين الحصول علي احتياجاتهم اليومية من الغاز تثبت بالدليل القاطع لكل الناس فشل سياسة الحكومة بتصدير ثروتنا الطبيعية من الغاز لإسرائيل بأسعار فكاهية دولار وربع للطن المتري في حين أن السعر العالمي اثني عشر دولارا ونصف. وهذا معناه إننا نحرم المصريين مع صباح كل يوم من مبلغ 13 مليون دولار أمريكي يمثل فرق السعر في الوقت الذي يتزايد فيه أعداد العاطلين والفقراء وهو ما يمثل حرمانا للمواطن المصري الفقير والمحتاج من ثروة بلده من الغاز ...

    باقى الحوار تحت عنوان ( جدارغزة وتصديرالغاز لإسرائيل إهدار للمصالح المصرية ) فى صفحة الحوادث بالرابط التالى

    www.ouregypt.us

    ردحذف
  5. http://diariesoffrustratedguy.blogspot.com/
    اخوك مدون ناقد للفكر العربي اوعدك هتعجبك

    ردحذف
  6. ممتاز تسلم يداك على التدوينة الرائعه :
    تقبل مروري ...
    http://nadimlove.blogspot.com/

    ردحذف
  7. مدونة رائعة أخي أتمنى زيارة مدونتى
    http://dailyculturalinfo.blogspot.com

    ردحذف
  8. جزاكم الله خيرا
    عرب كول مدير موقع

    ردحذف
  9. مشكوور
    مدير موقع Mysurprise

    ردحذف

علّق على ما خلطْ... و بالطبيعة أيّ تعليق يحتوي على عبارات منافية للأخلاق الحميدة او منافية لأي نوع آخر من الأخلاق سيتمّ محْقُه...وشكرًا

Je traduis :

5alli commentaire(s) 3la ma 5latt et biensur ay commentaire(s) mouch bèhi yetfasa5...merci